3 سنوات من العمل الحر .. هل فشلت؟

3 سنوات من العمل الحر كـ مصمم واجهة مستخدم .. هل فشلت؟

في هذا الوقت من كل عام أقوم بتحديث مسيرتي في العمل الحر كـ مصمم واجهة مستخدم ، لقياس مستوى تقدمي، وأين وصلت بالتحديد، بالإضافة ليكون للقراء علم بكل ما يجري.

ها هي 3 سنوات من العمل الحر قد أنقضت، بمرها قبل حلوها، أشعر حقيقة أنني قد فشلت، فليس هذا ما كنت أطمح إليه.

العام الأول كان جيد كبداية، والثاني شهد نسبة نمو مقبولة مع أنه لم يرتقي لتطلعاتي، وبالمجمل لا بأس به، توقعت مع الثالث أن يتحسن الوضع، خصوصًا مع البداية القوية التي بدأته بها.

لكن للأسف سرعان ما تغير الوضع، فقدت رغبتي في التصميم، فشلت في 3 مشاريع مختلفة، توقفت عن التصميم لأكثر من 5 أشهر كاملة بدون حتى تنفيذ مشروع واحد.

العام الثالث هو الأسوأ برأيي على الإطلاق، ليس فقط في العمل الحر، بل في حياتي الشخصية أيضًا، مررت بمرحلة شتات غريبة، في حياتي كلها لم أشعر بكمية التشتت هذه، لا أنكر أني كنت ضائعًا من قبل، لكني الآن ضائع أكثر من أي وقت مضى.

هذا التشتت انعكس سلبًا على التصميم والعمل الحر بطبيعة الحال.

دعونا نقارن بالأرقام:

بداية لا حاجة للتذكير أن هذه الأرقام شخصية بحته، وليست مقياس حقيقي لأرباح مصمم واجهة المستخدم .

العام الثاني:

  • عدد المشاريع الناجحة: 11
  • عدد المشاريع الفاشلة: 0
  • مجموع الأرباح: 3364 دولار
  • داخل منصات العمل الحر: 8 = 1924 دولار (بدون عمولة: 1539 دولار)
  • خارج منصات العمل الحر: 3 = 1440 دولار

العام الثالث:

  • عدد المشاريع الناجحة: 15 (5 منها صغيرة)
  • عدد المشاريع الفاشلة: 3
  • مجموع الأرباح: 4235 دولار
  • داخل منصات العمل الحر: 4 = 1536دولار (بدون عمولة: 1439 دولار)
  • خارج منصات العمل الحر: 11 = 2699 دولار

قد تقول هذا لا يعتبر فشل، لأنك حققت في 6 أشهر أعلى مما حققته في عام كامل. وهذا صحيح نسبيًا، لكن الأمور لا تقاس هكذا يا صديقي. هذا ليس عذر أضحك به على نفسي، لو كان التوقف لشهر أو شهرين سأقول لك ممكن، هذه إجازة سنوية، لكن لـ 6 أشهر، نصف عام فهذا غير مقبول.

ثم دعنا نقارن بين الفترتين كسنوات وليس كشهور:

  • العام الثاني: 3364 دولار
  • العام الثالث: 4235 دولار

يعني أعلى فقط بـ 871 دولار، عام كامل والفرق أقل من 900 دولار! ولو قسمتها على الشهور ستكون النتيجة كالتالي:

  • العام الثاني: 280 دولار لكل شهر.
  • العام الثالث: 352 دولار لكل شهر.

الفارق لكل شهر 72 دولار فقط.

جانب إيجابي:

لأكون حيادي في موضوع العمل الحر والأرباح، إذا قستُ نسبة النمو سأجدها 25% مقارنة بـ15% للعام السابق، وهذا يعتبر أعلى بـ 10%، بمعنى أن هناك تحسن ملحوظ للإنصاف، لكن السؤال هنا، هل المبلغ الإجمالي الذي حققته كافي بالنسبة لي؟ بالطبع لا.

يعني المشكلة في عدد المشاريع؟

لا طبعًا، عدد المشاريع لم يكن همي، وكان بالإمكان أن يكون الضعف، لكن لم أبحث أصلًا لعدم وجود الرغبة بالإضافة للأشغال الخاصة، وحتى في بعض الأوقات لا تكون لدي أشغال لكن لا يمكنني التصميم فيها لأن عقلي مشوش بأمور كثيرة، ولا يمكن لمهنة إبداعية كالتصميم أن تخرج في جو كهذا، باختصار نفسية المصمم لم تكن حاضرة.

لك أن تتخيل أن معرض أعمال لم أحدثه منذ شهور، مع أن هناك أعمال مميزة بالفعل تنتظر إضافتها فقط.

ليس فقط على صعيد العمل الحر:

وأيضًا لا أعتبره فشل من ناحية العمل الحر فقط، أين المشاريع التقنية الخاصة التي قلت سأعمل عليها قبل عام، لا أرى منها شيئًا. وحتى تلك التي على أرض الواقع لم أبدء فيها هي الأخرى. أين الفريق الذي قلت سأبنيه لنعمل على مشاريع كبيرة، ولأتخلص من معضلة “بتاع كلو“.

هذا ليس كل شيء بالطبع، هناك أمور كثيرة لكني لا أريد ذكرها، وحتى على الصعيد المعرفي هذا العام فقير جدًا من ناحية قراءة الكتب (الكتب خاصة وليس القراءة عمومًا)، اقتنيت مجموعة ولم أنهي أي واحد منهم، أشعر أن حياتي الشخصية أسوء من السابق.

ما الذي حدث بالضبط؟

لكل شيء سبب، ولعل هذا الفشل ما هو إلا ترجمة لهذه الأسباب. همم، من أين أبدأ؟

ربما أولها مع مشروع العمر، الذي كنت أطمح من خلاله إلى تغيير حياتي كلها، المشروع فشل قبل أن يبدأ وهذا جيد بالمناسبة، حتى لا أخسر ما لا يمكن تعويضه بسهولة، ولعلي أساسًا لم أكن مستعد كفاية لهذه الخطوة.

المشكلة بالتحديد ليست في الفشل بل في الأسابيع الضائعة من سفر وتخطيط وبحث وسؤال.

ليس فقط المشروع وحده من فشل، كثير من الخطط والأهداف فشلت هي الأخرى، وكأن النجاح يرفضني بكل ما أوتي من قوة، ثم توالت بعدها مجموعة من المشاكل، الكثير منها، والمشاغل أيضًا ما إن تنتهي واحد حتى طلت أختها بعدها، وهكذا.

ما القادم:

من باب التغيير قدمت بالفعل قبل أسبوعين للعمل في إحدى الشركات التقنية كمصمم واجهة مستخدم ، وبما أنهم لم يردوا علي حتى الآن، فهذا يعني فشل آخر إلى عامي المليء به.

أفكر أيضًا في التقديم على شركة أخرى لكن في مجال مختلف تمامًا. هدفي الأول من العمل التقليدي، مع أنه لا يناسبني لظروف ليس المجال لذكرها، لكن صفعة التغيير شر لا بد منه من أجل صعق حياتي.

هل ستكمل في العمل الحر كـ مصمم واجهة مستخدم ؟

لأكون صريحًا معكم رغبتي لم تعد كما في السابق، وحماس التصميم قد انطفئ منذ زمن، ما زال لدي بعض المشاريع البسيطة عالقة وعليها إنهائها، أما بعدها فلعلي أتوقف لفتره من أجل القيام بشيء هو في بالي منذ سنين، وربما أغير رأيي…

في الختام:

كما يقول المثل الضربة التي لا تقتلك تجعلك أقوى، وكلي يقين أن هذا الفشل هو خير لي، فالخير دائمًا في اختاره الله، هذا الفشل سيترجم بإذن الله إلى نجاح قادم، نحاج أكبر بكثير 🙂

لا يجب أن أنسى شكر العملاء المميزين الذين وثقوا في مهارتي حتى في أسوأ أوقاتي، وأخص بالذكر فيصل عثمان مؤسس شركة رقمي للإعلام، حاتم الخثلان صاحب موقع سعودي شفت، ورائد الأعمال عبد الله طحامي.

بالنسبة للعملاء القادمين، فأعتذر من الآن عن تنفيذ المشاريع لبعض الوقت، لا أدري كم بالتحديد سأستغرق حتى أعود، ربما أسبوع، شهر، أو أكثر. أنا بحاجة إلى ترتيب وضعي من جديد.

كل التقدير والاحترام، تحياتي

حقوق الصورة محفوظة لأصحابها.

sasini

11 تعليق

  • T@rek
    2019-02-12 الساعة 3:41 ص

    أنت شجاع جدًا، وقمت بما عجزت عن فعله: الاعتراف!
    وأحترم قرارك جدًا.. لكن لا تُصلح أخطائك بخطأ أكبر: الاتجاه نحو العمل التقليدي، فمُشكلتك لا علاقة لها بـ”العمل” بل بحياتك ذاتها. وترتيب أوراق حياتك من جديد سيُعيدك إلى الواجهة من جديد.

    • Sasini
      2019-02-13 الساعة 4:10 م

      لا أنكر أن العمل التقليدي لديه عيوب، وكذلك لديه مزايا أيضًا، مثله مثل العمل الحر.

      العمل من المنزل ممل، وروتيني، لذلك التغيير شر لا بد منه، بالإضافة إلى الخبرة التي سأحصل عليها من العمل التقليدي أكبر بكثير منها في العمل الحر، وهذا ما أبحث عنه حاليًا.

      هي فتره، وتجربة، لما لا أخوضها 🙂

  • Nabil
    2019-02-14 الساعة 8:41 م

    لا ادري ولكن وجدت نقاط كثيرة من قصتك هنا ومن بعض تدويناتك القديمة تشبة حالتي ، فرغم اني احصل على مبالغ لا بأس بها مقارنه بغيري في العمل الحر الا اني مشتت ولست اعلم ما اريد خاصتاً هذه الايام .
    شكراً لمشاركة تجربتك

  • محمد زوكربيرج
    2019-02-15 الساعة 10:21 ص

    اهلا بكم صديقي
    في البداية، هذه هي مشكلة العمل الحر الفري لانسر
    لا يوجد راتب او مرتب “ثابت” وفي نفس السياق أعتبرها ميزة رائعة

    سلبية : لا يمكنك الاطمئنان او التخطيط، لانك لا تعلم كم ستجني من الارباح او من المال مقابل العمل

    ايجابية : يعد حافز قوي للعمل للمزيد، من اجل الوصول الى هدف او قناعة بالمرتب الذي تطمح اليه

    شعور الفشل، من اسوأ اللحظات التي قد تمر في حياتك، لكن إياك بالاستسلام او التوقف او اليأس او التوجه الى مجال عمل قد لا تجد شغفك فيه او طموحك مرتكز عليه

    الوظيفة قد تكون سبيل للهرب، ولا اتوقع ابداعك كما في العمل الحر، لأن عملك الحر هو “براند” لإسمك، اما العمل داخل شركة قد لا يكون محفزاً لاظهار كافة ما لديك من طاقة

    في النهاية، اتمنى لك التوفيق، وعدم التوقف

    لو كنت مكاني بمسيرة عملي في الويب خلال سنوات لتوقفت منذ مدة طويلة
    لكن لم يكن المال يعني لي الكثير مقارنة بالاستمرارية والوصول

    • Sasini
      2019-02-17 الساعة 11:13 ص

      القصة ليست مال فقط، هي متعلقة بالنمو، هل أنا أنمو في العمل الحر بما فيه الكفاية؟ ولأن الجواب “لا” يجب علي تحسين الوضع، وهذا التحسين قد يكون بطرق مختلفة وليست بصب المزيد من الجهد في نفس الشيء.

      ولك أيضًا 🙂

  • Sama
    2019-02-17 الساعة 12:17 ص

    التقييم العام لعملك ومهاراتك ونجاحاتك وايضا فشلك احيانا مظهر صحى جدا لعقلية عملية واعية وطموحة وشخص يرغب فى التطوير .. بالتوفيق فى القادم

    • Sasini
      2019-02-17 الساعة 11:14 ص

      لفتِ نظري لجزئية ربما لم نتبه لها كما يجب، شكرًا لك 🙂

  • مازن مصلح
    2019-03-12 الساعة 2:11 م

    3 سنوات فترة قليلة جداً لتحكم على نفسك بالفشل, بغض النظر عن الأرباح والتي أراها جيدة كونك في بداية المشوار, لكن ماذا عن السمعة الطيبة التي حصلت عليها عند العملاء؟ ماذا عن مستواك الفني والخبرة بين الآن وقبل 3 سنوات؟ هذه كلها مكتسبات لايمكنك تهميشها وهي لا تقدر بثمن.

    أنا أعمل في مجال التصميم وتطوير المواقع من أكثر من 15 سنة, من الناحية المادية فلم أكسب شي بل على العكس كنت وما زلت أدفع شهريا مقابل السيرفرات الخاصة بموقع دبليوانتر سابقا وفنكيلي حالياً fnkeely.com, بدأت كمصمم فلاش وجرافيكس ثم مصمم قوالب منتديات ثم انتهى بي المطاف مبرمج ومطور لمنصة wordpress, اذا حسبتها من الناحية المادية فأنا فاشل بامتياز لمدة 15 سنة, ولكن من ناحية الخبرة والمعرفة فالحمدللة خبرة لا يستهان بها.

    الآن لدينا بداية جديدة في فنكيلي ونحن مصرين على النجاح بإذن الله.

    • Sasini
      2019-03-14 الساعة 9:49 ص

      متفق معك صديقي، الخبرة بحد ذاتها مكسب عظيم. وبإذن الله لي رجعه قريبة.
      أرجو لك التوفيق، وكذلك للمنصة الحبيبة فنكيلي 🙂

  • Soma
    2019-07-07 الساعة 10:37 م

    الله يوفقك

    • Sasini
      2019-07-08 الساعة 5:14 ص

      آمين ولك أيضًا 🙂

اكتب تعليقًا

sasini

كاتب ومدون في العديد من المجالات، مصمم واجهات رسومية للمواقع والتطبيقات.

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني لتبقى على إطلاع بأحدث المواضيع :)

منتجاتي

آخر أعمالي

تصميم صفحة هبوط شركة رقمي

صوري على Instagram

Instagram
Instagram
Screwy building
 بناء لولبي

#building #tower #blackandwhite #screwy #black #wight #architecture @instagram #instagram 
#ناطحة_سحاب #عمارة #skyscraper #بناء #أبيض #أسود #أبيض_أسود #هندسة_معمارية #برج
Central Seoul Mosque

مسجد سول المركزي.

#كوريا #كوريا_الجنوبية #مسجد #عمارة #سماء #korea #south_korea #mosque #building #architecture #sky
Documenting the moment

توثيق اللحظة.

صورة توثق شخص أثناء محاولته توثيق لحظة ما.

#كوريا_الجنوبية #كوريا #سماء #سحب #شخص #رجل #سفينة #korea #south_korea #southkorea #sky #ferry #clouds #man  #human #phone @lgmobileglobal
One of the gates of the temple of Beomeosa in Korea.

إحدى بوابات معبد بيوميوسا في كوريا الجنوبية.

#كوريا #كوريا_الجنوبية #معبد #بوابة #بوسان #temple #korea #southkorea  #south_korea #beomeosa #road #gate #busan
أزهار الساكورا Sakura flowers

#flowers @instagram #sakura #korea #tree #branch
#watch #watchmen #blue #horizon #clock #hand 
#ساعة #ساعة_يد #ساعة_شباب #أزرق
#صحراء #تراب #رمال #رمل #حبات #يد #أبيض_أسود #حياة #نهار 
#day #blackandwhite #sand #hands #live #soil